شارك التدوينة !

‎إجابة واحدة

  1. د. محمد ابو هيبه

    هناك أسباب مختلفة ومتعدّدة قد تؤدّي إلى اسوداد أو تغيّر في لون اللثة، ومن بين هذه الأسباب:

    • أنت ذكرت أحدها في السؤال وهي التدخين (ولكنّك ذكرت أنك لا تدخّن). فالتدخين، بالإضافة إلى بعض الأدوية مثل الأدوية المضادّة للملاريا، والأدوية المضادّة للاكتئاب قد تؤدّي إلى تغيّر في لون اللثّة.
    • من ضمن الأسباب أيضاً بعض الأمراض التي قد تؤدّي إلى زيادة في إفراز صبغة الميلانين وهي الصبغة المسؤولة عن إعطاء اللون، ومن ضمن هذه الأمراض مرض أديسون، بالإضافة إلى متلازمات أخرى نادرة.
    • في بعض الأحيان يكون السبب هو التهاب بكتيري أو فيروسي في اللثّة.

     

    أنصحك بمراجعة طبيب العائلة لفحص اللثّة والتأكد من سبب التغيّر في اللون الذي تعاني منه. وإذا كان هذا التغيّر في اللون يضايقك بشكل كبير وترغب بإزالته فيمكن إزالته باستخدام عمليّة جراحيّة بسيطة يتم عن طريقها إزالة الطبقة السوداء من اللثّة.

    أتمنّى لك دوام الصحّة والعافية.

     

    المصدر:

    http://health.howstuffworks.com/wellness/oral-care/problems/black-gums.htm

    عن المُجيب

    طبيب مهتم بالصحة العامة، خريج الجامعة الإسلامية بغزة، وأعمل حاليا في مستشفى الشفاء الطبي كطبيب امتياز .. لدي اهتمامات كثيرة خارج نطاق الطب، خصوصا في مجال التكنولوجيا، وأسعى للوصول بالناس إلى مستوى صحي أفضل من خلال الربط بين التكنولوجيا والطب

جميع الحقوق محفوظة لـ © اسأل طبيب