شارك التدوينة !

‎إجابة واحدة

  1. أثناء مرحلة البلوغ لدى الذكور، تنمو لديهم خصائص جسدية معينة، مثل ازدياد حجم العضو الذكري، وازدياد طول وسمك الحبال الصوتية مما يخشّن الصوت، وغيرها من الصفات كازدياد طول الجسم بصفة عامة وظهور الشعر في الوجه والابط والعانة. بعد انتهاء مرحلة البلوغ ودخول الشخص في سن ال٢٠ فما فوق، يتباطأ نمو جميع هذه الصفات حتى تثبت تماماً ولا يزداد نموها بعد ذلك، أي أن بعد انتهاء مرحلة البلوغ، جميع ما في جسمك قد وصل إلى الحجم المطلوب والكمية المطلوبة.

    ما تريده في سؤالك هو طريقة طبيعية ودائمة وهذا شبه مستحيل لأن الطبيعي لهذه الأعضاء هو بقاءها كما هي، وأي تلاعب بها قد يودي بها إلى التلف سواء جراحياً أو -كما قلت- طبيعياً. إذا كنت تعني التمارين مثلاً، فلا تنسى أن العضو الذكري ليس بعضلة. إذا كنت تعني العلاج الهرموني فهذا ليس طبيعياً أبداً بل له آثار جانبية عديدة لا يستحق تضخيم العضو الذكري تحملها. إذا كان لديك وزن زائد حاول التخلص منه لأن قاعدة العضو الذكري قد تختبئ تحت طبقات الشحوم. إذا كنت لا تزال في مرحلة البلوغ، فلربما بعض الممارسات الرياضية اليومية قد ترفع من نسبة هرمون الذكورة ولو قليلاً، وهذا على المدى البعيد ومنذ مرحلة مبكرة قد يقود إلى ما تريد. فيما عدا ذلك، ليست هناك طريقة طبيعية ودائمة لتكبير حجم العضو الذكري بعد انتهاء مرحلة البلوغ. العديد من الناس أيضاً يطلبون تمارين أو طرق طبيعية لتخشين الصوت، خصوصاً ممن يتمنّون العمل في مجالات تتطلب صوتاً ثقيلاً خشناً، لكن نقول لهم ما قلته لك بالضبط: ما بلغت عليه هو الطبيعي لك.

    أعلم أن حجم العضو الذكري له علاقة بثقة الشخص بذاته ونظرته لنفسه كرجل لسبب ما، فلربما هو جزء من سايكولوجية الرجل المعاصر، لكن ضع في الحسبان أن الحجم ليس مقياساً للرجولة والنضج، وانما ما يفعله الشخص في حياته من إنجازات يذكره الناس بها بالخير في حياته وبعد مماته هي التي تكون مدعاة للفخر والثقة بالذات. لا يليق بشخص أن يفخر بما لم يصنعه بنفسه، كحجم الذكر أو طول البدن أو اللقب والحسب والنسب. كل تلك أشياء لم يكن له أي دور في امتلاكها وبالتالي لا طعم للفخر بها.

    الحياة ليست كلها جنس.

    وعشتم في أتم السلامة

    المصدر: http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmedhealth/PMH0002674/

    عن المُجيب

    طبيب إمتياز ينوي التخصص في الطب النفسي، شديد الاطلاع في مجالات العلم النفسي والصحة العقلية. يهوى الكتابة.

جميع الحقوق محفوظة لـ © اسأل طبيب