28مارس

السجارة الإلكترونية، ما هي أضرارها؟

وهل يمكن أن تسبب السرطان؟. هل يمكن إستخدامها كبديل للسجارة العادية للوقاية من أخطار التدخين بالنسبة لمن يواجهون صعوبة في الإقلاع عن التدخين؟

شارك التدوينة !

‎إجابة واحدة

  1. حسب آخر الدراسات خلال الأشهر الماضية أثبتت أنه لم يتم إجراء الإختبارات اللازمة للآن على مستخدمي السيجارة الإلكترونية لحداثتها ولعدم وضوح مركباتها ولقلة استخدامها حتى الآن، لكن هنالك بعض الأمور يجب معرفتها:
    -بخار السيجارة الإلكترونية ليس بخار ماء فقط، فهو يحتوي العديد من خليط الكيميائيات الغير معروفة.
    -السيجارة الإلكترونية لم يثبت للآن أنها وسيلة فعالة للإقلاع عن التدخين.
    -بعض الدارسات آثبتت أن خطر السرطان يقل لعدم وجود مادة التبغ وهي المسبب الرئيسي للسرطان ولكن زادت احتمالية الإدمان لمادة النيكوتين في الجسم والذي يصعب عملية الإقلاع عن التدخين ويؤدي إلى العديد من الأمراض التنفسية الأخرى.
    -السيجارة الإلكترونية محرمة من قبل منظمة الصحة العالمية، وهي تباع بشكل غير رسمي في الولايات المتحدة وكندا.
    -تحتاج هيئة الغذاء والدواء العديد من السنين حتى تكتشف الأضرار الحقيقية التي يمكن أن تنتج من السيجارة الإلكترونية والتي لربما كانت أخطر من أضرار السيجارة نفسها.

    المصدر:
    http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3068875/
    المصدر٢:
    http://www.webmd.com/smoking-cessation/features/ecigarettes-under-fire

    عن المُجيب

    طبيب، عضو هيئة تدريس بجامعة الملك عبدالعزيز، قسم طب الأسرة والمجتمع، مُدوّن ومهتم بالتقنية.

جميع الحقوق محفوظة لـ © اسأل طبيب